;

الملك جيمس يغتال أحلام المنافسين في 2016 ويسدد دينه لكافاليرز

المصدر: رويترز
التاريخ: الوقت:

لم تكن ضربة قاضية أو تمريرة حاسمة أو تصويبة مستحيلة تلك اللعبة، التي منحت فريق كليفلاند كافاليرز لقب بطولة دوري كرة السلة الأمريكية للمحترفين "إن بي إيه" في موسم 2016/2015، ولكنها كانت التغطية الرائعة، التي قام بها اللاعب ليبرون جيمس أمام أندريه إيجودالا، والتي كانت نقطة انطلاق كليفلاند نحو حسم المباراة السابعة في سلسلة المباريات النهائية ومن ثم الجولة بأكملها أمام جولدن ستيت وريورز.

وبقفزة من الخلف لم يتوقعها أحد عندما كان التعادل 89 / 89 سيدا للموقف قبل دقيقتين من نهاية اللقاء، الذي أقيم في أوكلاند، لم يفسد "الملك" جيمس هجمة واعدة وسهلة لوريورز كانت ستمنحهم تقدما أكيدا في النتيجة وحسب، ولكنه نجح أيضا في هزيمة منافسيه معنويا، حيث لم يتمكنوا منذ تلك اللحظة عبور النقطة .89

وبعد ذلك، تمكن اللاعب كيري ارفينج من إصابة مدرجات ملعب أوكلاند بالسكتة بتصويبة ثلاثية رائعة قبل النهاية بخمسين ثانية، ثم جاء جيمس برمية حرة ليحسم النتيجة تماما لصالح كليفلاند، ويمنحه لقب البطولة الأمريكية في تلك الليلة.

وامتد الأثر الإيجابي للتغطية التاريخية لجيمس إلى ما تبقى من دقائق المباراة، حيث نجح "الملك" في تضييق الخناق نفسيا على لاعبي وريورز، الذين شعروا بعد تلك اللعبة أنهم في طريقهم لحسم لقب وصيف البطولة.

وتجرع كليفلاند في الموسم المنصرم تسع هزائم، وتخطى الرقم القياسي المسجل باسم شيكاغو بولز مع النجم السابق مايكل جوردان، الذي فاز في 72 مباراة وهزم في 10 أخرين.

وهل يستطيع أحد أن يفوز على وريورز في ثلاث مباريات متتالية خلال أسبوع واحد؟، وإذا لم يتمكن أحد في قلب تأخره في النهائي بنتيجة 3 / 1 طوال تاريخ مسابقة "إن بي إيه"، فهل كان كافاليرز في ظروف مواتية للقيام بذلك أمام ستيفين كوري وكلاي ثومبسون ورفقائهما؟.

وربما كان ليبرون جيمس هو الوحيد الذي كان يثق في الرد بالإيجاب على كلا السؤالين.

وبعد أن توج بلقب "إن بي إيه" مرتين مع ميامي هيت، كان جيمس يدين بالقيام بنفس الإنجاز مع فريقه المفضل (كافاليرز)، الذي يبعد كيلومترات قليلة عن مسقط رأسه بمدينة أكرون بولاية أوهايو.

ورحل جيمس عن كافاليرز بحثا عن المجد، الذي شعر أنه لن يتمكن من تحقيقه مع هذا النادي، ولكنه لم يتردد في العودة إلى بيته القديم مجددا، بعد أن وجد ضالته، رغم اللحظات السيئة، التي عاشها، والانتقادات اللاذعة التي تجرعها بسبب هذا الرحيل.

وفي العام السابق تفوق وريورز تلك المرة بفضل جاهزيته الفنية الكبيرة وسلسلة الإصابات، التي ضربت كافاليرز آنذاك وأبعدته عن حلم التتويج باللقب، إلا أنه ورغم ذلك لم يكن لقمة سائغة.

وفي العام 2016 لم يترك جيمس الفرصة تفلت من بين أصابعه، ونجح في ظل وجود كيري ارفينج وكيفين لوف وجي آر سميث وتريستان ثومبسون في إيجاد المعادلة المثالية لخوض الصراع على اللقب.

أما فيما يخص باقي عناصر مهمة التتويج فقد حسمها "الملك" جيمس بقدراته الشخصية المميزة وقيادته الرصينة.

وتمكن جيمس في المباراة السابعة من تسجيل أول رميتين ثلاثيتين له في أي مباراة نهائية وسجل 27 نقطة وقام بـ 11 تمريرة حاسمة و11 متابعة.

وكان جيمس، طوال سلسلة مباريات الدور النهائي، قريبا من هذه الأرقام المميزة، ليحقق في النهاية أرقاما تاريخية بواقع 71ر29 نقطة و86ر8 تمريرة حاسمة و28ر11 متابعة، مما وضعه بدون أدنى شك في مرتبة اللاعب الأفضل في الجولة النهائية.

ومع صافرة انتهاء المباراة، جثا جيمس على ركبتيه وأبقى جبهته ملاصقة للأرض وانهمر في البكاء، فيما اكتنفت الفرحة الطاغية باقي زملائه والطاقم الفني لفريق كافاليرز.

وقال جيمس عقب اللقاء: "كيلفلاند، هذا كان من أجلكم، كنت أرغب في العودة إلى بيتي".

وأضاف: "حاولت دائما أن أتمتع بالعقلية الإيجابية، تحلينا بالتركيز وغيرنا فلسفتنا وفي النهاية فزنا بمباريات رائعة ودخلنا الآن إلى موسوعة الأرقام القياسية".

وعقب انتهاء الاحتفالات باللقب في لاس فيجاس، استقبلت جماهير كافاليرز في أعضاء الفريق استقبال الأبطال في كليفلاند، المدينة، التي كانت تنتظر منذ 52 عاما لقبا في أي من بطولات الولايات المتحدة الكبرى، حيث كان اللقب الأخير لها، ذلك الذي حققه نادي براونز في دوري كرة القدم الأمريكية عام .1964

وهكذا قضى جيمس دينه وأوفى بتعهده بالعودة إلى بيته حاملا أحد الألقاب، بعد أن اغتال أحلام جولدن ستيت وريورز.

comments powered by Disqus

تابعنا على "فيس بوك"