;

أبوبكر يستعين بنصيحة إيتو لقيادة هجوم الكاميرون في أمم إفريقيا

المصدر: د.ب.أ
التاريخ: الوقت:

منذ اعتزال صامويل إيتو اللعب الدولي في أغسطس/آب 2014، بدأت حالة الترقب بين الجماهير الكاميرونية والإفريقية لمعرفة النجم الجديد الذي يمكنه شغل الفراغ الذي تركه إيتو في صفوف الأسود.

ولكن المهاجم فانسون أبو بكر يبدو الأكثر ترشيحا والأجدر لملء الفراغ الذي تركه إيتو، وذلك في حال تذكّر ابن الـ24 عاما نصيحة زميله المخضرم.

وسبق أن أكد إيتو لأبوبكر بأن الجماهير لا تعترف إلا بالأهداف، وأن إحرازها فقط هو ما يجلب الشهرة والأضواء لأي مهاجم.

ويستطيع أبو بكر تنفيذ هذه النصيحة خلال أمم إفريقيا 2017 التي تستضيفها الجابون، وذلك لمساعدة بلاده على العودة إلى دائرة المنافسة مع الكبار على لقب البطولة.

وعلقت الجماهير الكاميرونية آمال عريضة على أبو بكر في المشاركة الماضية للفريق بالبطولة الإفريقية، لكنه خرج صفر اليدين مع الفريق من دور المجموعات في غينيا الاستوائية.

والآن في نسخة 2017، سيكون اللاعب مطالبا بترجمة فارق الخبرة الذي اكتسبه في العامين الأخيرين إلى أداء قوي، وقيادة حكيمة ومحنكة للفريق.

ويتمتع أبو بكر بإمكانيات ومهارات لا تختلف كثيرا عن نظيرتها لدى إيتو، بل إنه يتمتع بإمكانيات بدنية تفوق إيتو، حيث يبلغ طول قامته 1.84 مترا، مما يساعده على تشكيل خطورة أكبر.

وعلى الرغم من مسيرته متوسطة المستوى مع بورتو البرتغالي، وافق النادي في صيف 2016 على إعارته إلى بشكتاش التركي، ليبدأ اللاعب مرحلة جديدة للبحث عن الذات وعن الأضواء.

ويسعى أبو بكر لاستغلال الخبرة الهائلة التي اكتسبها من احترافه الأوروبي، وتأقلمه مع أجواء البطولة الإفريقية من خلال نسخة 2015 بغينيا الاستوائية، ليقود اللاعب المنتخب الكاميروني إلى نقطة انطلاق جديدة في الجابون.

 

 

 

comments powered by Disqus

تابعنا على "فيس بوك"